شريحة ايلون ماسك لدمج دماغ الانسان مع الكمبيوتر "neuralink" كل المعلومات

شريحة ايلون ماسك - ماذا لو دمجنا العقل البشري مع الكمبيوتر؟ لقد وصل المستقبل يا أصدقاء، كل هذه الأشياء كانت مستحيلة منذ فترة قصيرة، والآن نحن نتحدث عن إمكانية التحكم في الكمبيوتر باستخدام قوة العقل وتشديد الوعي والتحكم بالأطراف الصناعية والاندماج مع ألعاب الفيديو المصممة خصيصا لكل فرد، في السابق إذا قمت بذكر أي من هذه الأشياء الغريبة أثناء المحادثة، ففي أفضل الأحوال كان الجميع ليظنك مخبولا، والأسوأ أنه قد ينتهي بك الحال في مصحة عقلية.

شريحة ايلون ماسك

لكن العالم قد تغير، لقد أتى القرن الحادي والعشرين، ربما يكون أكثر الأشخاص الحالمين في عالمنا هو إيلون ماسك قد أوضح نيته لدمج العقل البشري بجهاز كمبيوتر، بمعنى آخر أن يجعل كل ما ذكرناه سابقا حقيقيا، لقد قام إيلون ماسك بتقديم مشروعه الجديد للعامة المسمى "نيورلينك" وأعطى العالم أملا لمستقبل نراه حاليا في أفلام هوليود فقط، ما هذه الفكرة العبقرية وماذا ستكون توابعها؟ كيف سيتغير العالم بعد أن يحقق إيلون خطته العبقرية؟

السيد ماسك المعروف بمشاريعه الطموحة قد أعلن عن محاولته الجديدة لتغيير العالم، وهذه المرة لن يذهب للفضاء بل سيغوص داخل العقل البشري، وباستخدام مشروع "نيورو لينك" الموصلات العصبية أو واجهة الكمبيوتر العصبية، فقد نتحول لكائنات "السايبرك" ان الكمية الكبيرة من الإلكترونات التي يتم إنتاجها في المخ والتي تعرف بالرباط العصبي سوف تبدأ عصرا جديدا من حياة البشر أو كما يعتقد الخبراء يمكننا الحديث عن كلا من الإيجابيات والسلبيات في ذلك المسعى، ولكن دعونا الآن نحاول أن نعرض لكم فقط إمكانيتها المذهلة. 

إيلون ماسك شريحة الدجال

يعتقد ماسك أن هذه الأجهزة سوف تمنع البشرية من الاستسلام والرضوخ للذكاء الاصطناعي، إذا اعتبرنا جسم الإنسان جهازا قادرا على إدخال البيانات ومعالجتها وإخراجها فإنه يتضح أن أسوأ عيوب ذلك الجهاز هو السرعة وكما قال السيد ماسك إن إدخالنا للمعلومات هو أكثر كفاءة لأننا واجهة رؤية ذات سرعة عالية متصلة بالعقل، تقوم أعيوننا بالحصول على كمية كبيرة من البيانات، ولكن في حالتنا فإن المدخلات والمخرجات تختلف عن بعضها البعض بكميات كبيرة، إن عملية الإخراج تكون بطيئة وثقيلة وكما يذكر ماسك فإن التعامل الفعال بين الدماغ والذكاء الرقمي من خلال نظام رمزي سوف يقضي على العديد من القيود المرتبطة ب الإدخال والإخراج عن طريق تصميم واجهة للولوج المباشر لقشرة المخ.

إن الواجهة العصبية يجب أن تعمل بشكل منفرد مع الخلايا العصبية للمخ ويتم اتخاذ بعض الإجراءات الاجتياحية في الحسبان لتحقيق ذلك، كما يقول ماسك أنه كلما تم تزويدهما بالدم باستمرار، فإن الشرايين والأوردة توفر وصولا مباشرا لجميع الخلايا العصبية للمخ، ومع ذلك إننا لا نتوقع منهم إجراء عملية جراحية خطيرة ومكلفة ومعقدة لكل شخص يريد الحصول على رباط عصبي، إن البرامج تكون هادفة ومحددة، إن أحد الأفكار الواعدة التي تعمل عليها الشركة هي الشرائح المصغرة التي يتم حقنها بشريان الرقبة وتدخل للمخ عن طريق مجري الدم، تلك التقنية الاجتياحية توفر سرعة أقل، كما أن أفضل نتائج العام الماضي تم تسجيلها بواسطة مجموعة من الباحثين الصينيين والأمريكيين وكان رقمهم من 4 ونصف إلى 5 ونصف بت بالثانية، في هذه الحالة الكلام تم كتابته بواسطة التفكير، وسرعة ظهور الكتابة على الشاشة كانت حرفا لكل تانية. 

ما هي شريحة ايلون ماسك

إن شريحة المصغرة التي ستساعد الأشخاص الذين تعرضوا للسكتات الدماغية أو الصدمات أو الأشخاص الذين لديهم عيوب خلقية يجب أن تظهر للملأ في خلال أربع أعوام، تلك الزراعات والأربطة سوف تسهل التعامل مع إعاقات مثل مرض الشلل الرعاش والأمراض العقلية الآلام ومشاكل الرؤية، تلك الأجهزة سوف تساعد على استعادة الوظائف الحيوية والذاكرة، وفي المستقبل سنتمكن من تبادل الأفكار بمساعدتها ويكون تطويرها رخيصا ويمكن الحصول عليه كل تمانية إلى عشرة أعوام، وبالطبع إذا تم حل المشاكل القانونية والأخلاقية المرتبطة بتلك الاختراعات.

على كل، فإن استخدام تلك الأجهزة لتنمية القدرات العقلية قادنا لنوع من التخاطر الإلكتروني، سوف يطرح المزيد من الأسئلة حول الاعتبارات الواجبة التي لم يتم إعطاؤها وما الذي لم يتم اعتباره عمليا منها. 

تجربة شريحة ايلون ماسك

إدارة الشركة قالت بأن مجهودات شركتهم بالكامل تم اختيارها بدلا من الجينات بغرض تسريع عملية البحث العلمي حيث يقولوا أن الجينات تعمل بشكل بطيء جدا وتلك هي المشكلة فإن الشخص يستغرق 20 سنة ليصبح بالغا، ونحن ليس لدينا كل هذا الوقت، وعلى الرغم من عمل ماسك وفريقه بشكل سريع، إلا أنه لم يتضح الأمر بعد، ومع ذلك بالطبع فإن كل شخص يكون مسرورا ليشاهد ثمرة حياتهم أمامهم، ومن الشيق هو أن التطورات الجديدة سوف تكون مفيدة لسكان المريخ المستقبلين، دعونا لا ننسى أن نفس الشخص وهو إيلون ماسك يحلم بنقل حوالي مليون شخص للعيش على سطح المريخ في المستقبل القريب.

شريحة neuralink

لنعود لعقولنا. إن الحزام العصبي المضافة للنظام الحوفي و قشرة المخ سوف يسمح بالتواصل الفوري بين الإنسان والسيارة، فلما قد يكون ذلك ضروريا "فيلبال فيلدا" رئيس قسم تصميم الهندسة العصبية، يشرح أحدث وأفضل أنظمة الاتصال العصبية لحزام الاتصال العصبي، الأمر كمحاولة توصيل جهازين حاسب آلي ضخمين باستخدام جهاز مودم قديم، تخيل ما الذي سيحدث إذا قمنا بتطوير معداتنا القديمة لذا فإن إعطاء أوامر عقلية بدون استخدام أصواتنا والقيام بأي عملية على الكمبيوتر عن بعد كل ذلك سوف يصبح حقيقة، لقد حاول العلماء الكوريون استخدام ذلك الجهاز للتحكم في الحشرات، وقد نجحت التجارب بشكل رائع، وكما قالت فان كاترين مديرة المنظور الصحي العالمي في شركة فروست وسوليفان، أن المخ هو عبارة عن مخطط وإذا تفاعلت معه بالإلكترونيات الدقيقة فإنك سوف تكون قادرا على حل العديد من المشاكل وسوف ترفع بوضوح من مستوى المعيشة، تلك التكنولوجيا التي يتم تطويرها.

سوف تكون قادرة على البدء والتحكم في نشاط الدماغ سوف تكون قادرة على نقل المعلومات إلى أي جهاز أو مباشرة لعقل شخص آخر من مستخدمي الحزام، لقد حاول العلماء العديد من المرات رفع مستوى ذكاء البشر بمساعدة الكمبيوتر، ولكنهم في النهاية لم يحققوا نجاحا واضحا، ولكن إذا تحدث العقل والكمبيوتر بلغة واحدة فإن كل شيء سيكون مختلفا. إن نظام التدريب نفسه سيتغير وسنكون قادرين على تحميل معلومات ومهارات الي العقل مباشرة.

ahmed said
بواسطة : ahmed said
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-