كيف يموت الملائكة وهل يحاسبون يوم القيامة مثل البشر وهل يدخلون الجنة؟

اذا جاء يوم الحساب ووقف الناس للسؤال والحساب يومها يعطي الله تبارك وتعالي لاصحاب الحقوق حقهم لكل عدل ورحمة، ومصير اي انسان في الاخرة سيكون اما الى جنة نسأل الله عز وجل ذلك، او الى نار وبئس المصير ونعوذ بالله عز وجل من ذلك، ونعلم علم الايمان ان مصير الشياطين الى النار، ولكن ماذا عن ملائكة الله سبحانه وتعالي؟ هل سيموتون كما يموت الانس والجن؟ وما مصير الملائكة يوم القيامة بعد ان يقضي الله عز وجل بين العبادة؟ هل سيدخلون الجنة ام ينتهي دورهم هنا؟ كل هذا واكثر نتعرف عليه في هذا المقال المنشور لكم من موقع خدمات فاليكم التفاصيل.

هل يموت الملائكة؟

قال الله سبحانه وتعالى في سورة القصص "كل شيء هالك الا وجهه له الحكم واليه ترجعون". وهذا دليل على ان الملائكة يموتون كما يموت غيرهم من الخلائق، والملائكة يموتون ويتولى قبض ارواحهم ملك الموت عليه السلام، ويموت ملك الموت بلا ملك الموت.

الملائكة لا يقولون قولا مما يتعلق بتدبير الاكوان، حتى يقول الله عز وجل لكمال ادبهم وعلمهم بكمال حكمة الله تعالى وعلمه ومهما امرهم عز وجل امتثلوا امره، ومهما دبرهم عليه فعلوه، فلا يعصون الله عز وجل طرفة عين ما امرهم، ولا يكون لهم عمل باهواء انفسهم من دون امر الله عز وجل، يطيعون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون. 

ومع هذا فقد احاط الله عز وجل بهم علما فعلم ما بين ايديهم وما خلفهم من امورهم الماضية والمستقبلة، فلا خروج لهم عن علم الله، كما لا خروج لهم عن امره وتدبيره جل في علاه. 

وحال الملائكة لا يختلف سواء قبل خلق ادم عليه السلام ومن ثم ذريته او بعد فناء الدنيا وانقضاء ايامها او يوم البعث والنشور والحساب والجزاء او بعد ان ينصرف الناس يوم القيامة فريقين فريقا في الجنة وفريقا في النار؛ فملائكة الله عز وجل في كل ذلك لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون. 

هل يحاسب الملائكة يوم القيامة؟

هم ليسوا من اهل التكليف ولا حساب عليهم يوم القيامة، ولكنهم تتنوع اعمالهم ووظائفهم ومهامهم، سواء كان ذلك في الدنيا او في الاخرة، بحسب هذا الاصل تمام الطاعة وتمام الانقياد لله رب العالمين، ومن هذه الوظائف والمهام التي اوكلها الله عز وجل الى ملائكته وهو غني عنهم وعن الخلق اجمعين؛ فمنهم من يحمل العرش، قال الله تبارك وتعالى ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية، وحملة العرش الله عز وجل هو الذي يحملهم ويحمل عرشه جل جلاله، ولكنها مهام ووظائف ارادها الله عز وجل فكان ما اراد، فهم لا يحملون العرش على الحقيقة بذواتهم وانفسهم لكن بحول الله وقوته الذي يحمل العرش ويحمل حملة العرش، ومنهم الحافون حول العرش المسبحون بحمد ربهم عز وجل قال الله تبارك وتعالى "وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمدلله رب العالمين"، ومن الملائكة من هم موكلون باهل الجنة وهم خزنة الجنة قال الله تبارك وتعالى "جنات عدن يدخلونها ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقب الدار" وقال فيهم عز من قائل "وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمرا حتى اذا جاءوها وفتحت ابوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين".

ومن الملائكة من هم موكلون باهل النار والعياذ بالله وهم خزنة النار قال الله تبارك وتعالى في سورة المدثر "وما جعلنا اصحاب النار الا ملائكة"، وان بعض الملائكة يستقبلون اهل الجنة على ابواب الجنة ويهنئونهم كما قال الله عز وجل "لا يحزنهم الفزع الاكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون". 

هل الملائكة يدخلون الجنة؟

سئل العلماء هذا السؤال نعتقد ان الله تعالى يدخل من امن به من الثقلين الانس والجن الى الجنة ويدخل من كفر به منهما النار يوم القيامة فما منزل الملائكة؟ اي ما مكانتهم وما منزلتهم؟ وكيف يكون جزاؤهم يوم القيامة؟ 

اجاب العلماء؛ قد اخبر الله سبحانه وتعالى عن الملائكة ومقامهم فقال عز وجل "عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بامره يعملون"، فهم محل كرامته واحسانه وتحت تصرفه وامره سبحانه فمنهم الموكل باهل الجنة ومنهم الموكل باهل النار ومنهم حملة العرش ومنهم الحافون بالعرش وغير ذلك مما اوكل الله عز وجل اليهم، وهم معصومون وغير مكلفين، ولا يعصون الله عز وجل ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون، فاللهم اجعلنا ممن تقول لهم الملائكة يوم القيامة سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين، وممن تبشرهم الملائكة عند الموت وفي القبر وبعد الخروج من القبر والبعث والحشر وعلى الصراط وفي كل مقام وفي الجنة ربنا وينادونهم ويحيونهم سلام.

ahmed said
بواسطة : ahmed said
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-