مقدار زكاة الفطر وشروطها ولمن تعطى كم قيمتها وما موعد خروج زكاة عيد الفطر 2024

في خلال شهر رمضان يآتي موعد زكاة الفطر ويبحث الكثير من الاشخاص عن مقدار زكاة عيد الفطر 2023 او كما يسميها البعض زكاة رمضان بسبب القيام باخراجها في شهر رمضان، وموعد خروج زكاة الفطر ومن هم مستحقيها وما هي شروط خروج زكاة الفطر وكم تبلغ قيمتها وما هو الفرق بين زكاة المال وزكاة الفطر والعديد من الاسئلة الاخري الخاصة بزكاة الفطر 1445؛ حيث ان الزكاة هي فرض علي كل مسلم عاقل وهي الركن الثالث من اركان الاسلام، وهناك انواع مختلفة من انواع الزكاة مثل زكاة الفطر وزكاة المال، وفي هذا الموضوع عبر موقع خدمات ننشر لكم جميع التفاصيل بهذا الخصوص.

الزكاة في الاسلام

الزكاة هي فرض من الفروض الموجودة في الدين الاسلامي والمفروضة علي المسلمين العاقلين، وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، وهي فريضة على كل مسلم عاقل مكلَّف من قبل الله عز وجل بأداءها، وتختلف انواع الزكاة مثل زكاة المال وزكاة الفطر يبلغ نصاب زكاه المال المعلوم 2.5% من إجمالي المملوكات والثروة للفرد المسلم إذا مرَّ عليها عام وهي بحوذته، اما زكاة المال فلها حد ادني ننشره لكم في السطور التالية، والزكاة في مفهومها هي تناغم اجتماعي اقتصادي بين افراد المجتمع الاسلامي، فبإمكانها أن تغير حياة الملاين من البشر، بل في ظل وضعنا الراهن قد تغير حياة مليارات البشر، اما فيما يخص الاشخاص المستحقين للزكاة فهم كما قال الله سبحانه وتعالي في سورة التوبة "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ".

وينقسم مستحقي الزكاة في الدين الاسلامي الي التالي :-
  • الفقراء والمساكين.
  • العاملون على إدارة أموال الزكاة وإيصالها إلى المحتاجين.
  • المسلمون الجدد لتأليف قلوبهم وتثبيتها علي الدين الاسلامي.
  • الأسرى والغارمون.
  • في سبيل الله.
  • ابن السبيل والذين يُعتبرون اليوم من اللاجئين والنازحين والفقراء بلا مأوى أو مسكن.
  • الأقرباء من الفقراء والمحتاجين.

الفرق بين زكاة المال وزكاة الفطر

هناك بعض الفروق بين زكاة الفطر وزكاة المال في الدين الاسلامي وهذه الفروق تتمثل في التالي :-

زكاة الفطر لا تكون إلا في شهر رمضان الكريم، أمّا زكاة المال فليس لها وقت معين وتجب حين يمر عام كامل على ممتلكات الإنسان كما ذكرنا اعلاه، والفرق الثاني هو ان زكاة الفطر يخرجها المسلم عن نفسه وعن الأفراد الذين يتولى إعالتهم، أمّا زكاة المال فيخرجها عن ماله فقط. زكاة المال تكون عن الغني، ومن لديه فائض عن احتياجاته، أمّا زكاة الفطر فهي تفرض على كل المسلمين غنيهم وفقيرهم.

موعد اخراج زكاة الفطر 2024

لا مانع شرعًا من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول رمضان، كما هو الصحيح عند الشافعية وهو قول مصحح عند الحنفية، وفي وجه عند الشافعية أنه يجوز من أول يوم من رمضان لا من أول ليلة، وفي وجه يجوز قبل رمضان، ويستمر موعد دفعها حتي اخر يوم قبل عيد الفطر،  وتجب زكاة الفطر بدخول فجر يوم العيد عند الحنفية، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيومين؛ لقول ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: "كانوا يعطون صدقة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين".

قيمة زكاة الفطر 2024

حدَّد الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، قيمةَ زكاة الفطر لهذا العام 1445 هجريًّا بـ (30 جنيهًا)، كحدٍّ أدنى عن كل فرد، كما حدد قيمة فدية الصيام لمن يعجز عنه لسبب شرعى مستمر ومعتبر بـ (20 جنيهًا) لهذا العام 2024 ميلادياً، مع استحباب الزيادة عن هذا المبلغ لمن أراد والله يضاعف لمن يشاء.
ومقدار زكاة الفطر يعادل قيمة زكاة الفطر تعادل (2.5) كيلوجرام من القمح عن كل فرد؛ نظرًا لأنه غالب قوت أهل مصر.
يرى السادة الحنفية أنَّ الواجبَ في صدقة الفطر نصفُ صاعٍ من بُرٍّ أو دقيقه أو سويقه أو زبيب أو صاع من تمر أو شعير، أما صفته فهو أن وجوب المنصوص عليه من حيث إنه مال متقوم على الإطلاق لا من حيث إنه عين، فيجوز أن يعطي عن جميع ذلك القيمة دراهم، أو دنانير، أو فلوسًا، أو عروضًا، أو ما شاء.

شروط زكاة عيد الفطر 1445

فُرضت زكاة الفطر على كلِّ مَن يجد قوتَ يومِه ولو كان فقيرًا عكس زكاة المال التي فرضت علي الغني القادر علي دفعها فقط، حيث أوضحت دار الإفتاء في جمهورية مصر العربية أن زكاة الفطر جعلها الله تطهيرًا للنفس وتطهيرًا للصيام مما قد يؤثر فيه وينقص ثوابه من اللغو والرفث ونحوهما، وتكميلًا للأجر.

وورد حديث ابن عمر رضي الله عنهما في «الصحيحين»: «أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرض زَكَاةَ الفِطْرِ من رمضان على الناس صاعًا من تَمْرٍ أو صاعًا من شعير على كل حُرٍّ أو عَبْدٍ ذكر أو أنثى من المسلمين»، ويخرجها العائل عمَّن تلزمه نفقته.
وفي القرأن الكريم، قال الله تعالى: (قدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى)، في سورة «الأعلى:14» وقال بعض المفسّرين إنّ المقصود في الآية زكاة الفطر.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-